الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
***** مرحبا بكم في منتدانا المتواضع كما يشرفنا أن تنضموا إلى أسرة المنتدى *****
(((( الرجاء من جميع الأعضاء مراقبة مساهماتهم قبل نشرها والمتعلقة بالآيات القرآنية الكريمة فلا يجوز الأخطاء في كتابة آيات القرآن الكريم ))))
***** آخر عضو سجل بالمنتدى هي الأخت : نور الحكمة  فمرحبا بها ضمن أسرة المنتدى ونتمنى لها النجاح في منتدانا المتواضع ******

شاطر | 
 

 هم بقلب أم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

ذكر
السرطان

عدد المساهمات : 1249
تاريخ الميلاد : 22/07/1984
تاريخ التسجيل : 01/07/2009
العمر : 32
الموقع : http://foughala2009.ahlamontada.com
العمل/الترفيه : موظف
المزاج : هادئ

مُساهمةموضوع: هم بقلب أم   الإثنين ديسمبر 06, 2010 5:55 pm

في عيونها ألم لكنه ليس ككل ألم ، تود الصراخ إلا أن لسانها يعجزُ عن البوح لعل نطق الحروف انقطع عند أخر صرخة صرختها يوم أن ازداد عليها الطلق فخرج الرجل من رحم أمه. لا تدري أي البحار تلك التي غمرتها ويا ليتها ترى قرصان السفينة الذي ألقى بها في لج البحر لتقتص منه.
وقفت على باب العناية المركزة ، وأخيراً سمح لها بزيارته، فهو الذي لم يتمم الأسبوع في سجنه الجديد لم تصمد قواه أمام أطياف العذاب فهوى غير قادرٍ على الوقوف ، ليقتاده الجلاد من الزنزانة إلى غرفة العناية . وقفت وفي عيونها ألوان العذاب وفي قلبها ما لم يستطع أي إنسان حمله ولو أن بناية المشفى علمت ما تحمل هذه المرأة بقلبها لانهارت أساساتها.
ما من قوة في هذه الدنيا تقدر على إسناد أعصباها.
قبل سبع سنين إلا خمسة شهور كانت تقف ذات الوقفة أمام هول أخر عندما نادى القاضي " نقضي بالسجن على المدعو ست سنين" حينها لم تستوعب الحياة فحاولت مغادرتها إلا أنها استيقظت مجبرة من غيبوبتها، لكن الوضع الآن يختلف فهي التي ستدخل عليه في غيبوبته ،ستراه ميتٌ يصارع الحياة.
ـ في أي قانون تحرم الأم من رؤية ابنها المحتضر.
هكذا قالت للجندي الواقف على باب الغرفة فلم يستطع أن يردها ،لعله تذكر أنه ابن أمه وأن من حقه أن تواسيه إذا ما مرض،حينها اعتصر قلبه المتحجر وقال لها (ادخلي لكن لدقيقتين).
دقيقتان!
ما أرخص الحياة ،لا تقدر معنى كلمة قلب أم . كم هي الدقائق طويلة مرت في سني حياتها الماضية فلمَ تستكثر عليها دقيقتين لتلقي عليه نظرة قد تكون الأخيرة. عله يريد أن يبوح لها بسر واحد . لماذا تحرمه من أن يفضفض لها جراحه ؟؟رق قلب مفتاحك بعد ست سنين ففتحت له باب الزنزانة لكنك لم تسكت عندما فرح فأعدته لذاتها وكأنك تقول إشتقت لعذاباتك، ثم عذبته كي تروي ظمأك الذي انقطع سبعة شهور فحرمتنا من الفرح وحرمته من الحرية وها هو مفتاحك اليوم يرق بعد سبعة أيام من العذاب فلماذا لا تستكمل قصتك وتزدها خمس دقائق علها تختم السبعة هذه المرة فتسكت آلامه.
فُتح الباب بعد مرارة أيامٍ مرت كأنها دهور إلا أن الخطى أصبحت متثاقلة فكيف لأم أن تمضي نحو ابنها لتراه مع الموت وجها لوجه .
كيف عذبوه ألم يتذكروا أن هناك قلبا لا يحتمل عذاباته؟؟
كيف آلموه ألم يعلموا أن هناك روحا تنطفئ إذا تألم؟؟
كيف جرحوه ألم يعلموا أن العيون الساهرة لن تغمض إذا ما قال آه؟؟
ألم يعلموا بأن قلب الأم لوحده من يعرف الهم؟؟

مضت إلى حتفه ثقيلة الخطى مكسوة بآلامه وكأنها هي التي تتألم ، رأته ممددا على سريرٍ محاط بالقضبان ، رأت القيد لا يفارقه وهو في غيبوبته،سجانٌ فوق رأسه وأخران تحت قدميه،إبتسامة غيبت عنه وكانت لا تغيب. من أين لها بالقوة!! كلها نفذت في سكة حياتها ولا مجال للشحن ما دامت تقرر في ذاتها أن تلحق به فهي التي لم تغادره لحظة طوال سنين عمره ؛لذا ولأول مرة قررت أن تستسلم لأوجاعها . سقطت أرضا كما سقطت ذات يوم لما فاجأها المخاض ،لكنه ليس سقوط ولادة بل هو إجارة من ولادة الآلام فمن يعرف بالهم غير قلب الأم؟.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://foughala2009.ahlamontada.com
admin
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

ذكر
السرطان

عدد المساهمات : 1249
تاريخ الميلاد : 22/07/1984
تاريخ التسجيل : 01/07/2009
العمر : 32
الموقع : http://foughala2009.ahlamontada.com
العمل/الترفيه : موظف
المزاج : هادئ

مُساهمةموضوع: رد: هم بقلب أم   الإثنين ديسمبر 06, 2010 8:01 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://foughala2009.ahlamontada.com
 
هم بقلب أم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتــــدى العــــام :: قسم المواضيع العامة والمنوعة-
انتقل الى: