الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
***** مرحبا بكم في منتدانا المتواضع كما يشرفنا أن تنضموا إلى أسرة المنتدى *****
(((( الرجاء من جميع الأعضاء مراقبة مساهماتهم قبل نشرها والمتعلقة بالآيات القرآنية الكريمة فلا يجوز الأخطاء في كتابة آيات القرآن الكريم ))))
***** آخر عضو سجل بالمنتدى هي الأخت : نور الحكمة  فمرحبا بها ضمن أسرة المنتدى ونتمنى لها النجاح في منتدانا المتواضع ******

شاطر | 
 

 خطبة الجمعة من امام المسجد العتيق فوغالة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو مسلم
عضو جديد
عضو جديد
avatar

ذكر
الحمل

عدد المساهمات : 4
تاريخ الميلاد : 30/03/1976
تاريخ التسجيل : 26/04/2010
العمر : 41
العمل/الترفيه : لا يهم
المزاج : معتدل

مُساهمةموضوع: خطبة الجمعة من امام المسجد العتيق فوغالة   الجمعة أبريل 30, 2010 11:27 am

الخطبة الأولى السعادة 30/04/2010


الحمد لله الذي هدانا للإسلام وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله، وأشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له، خص أمتنا بما لم يخص به غيرها من الأمم، وفضل ملتنا على سائر الملل، ونشهد أن محمدا عبده ورسوله، وخاتم الأنبياء وأفضلهم- اللهم صل وسلم عليه وعلى سائر الأنبياء والمرسلين، وعلى آله الأخيار الطيبين، وارض اللهم عن الصحابة أجمعين وعن التابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

أما بعد: أيها المؤمنون، إنّ سعادة النفس وراحة البال وطمأنينة القلب . مطلَبٌ عظيم يبحث عنه جميع الناس في هذه الدنيا، ولهذا تنوّع مفهوم السعادة .وتنوعت وسائل تحقيق هذه الأمنية العظيمة عبر تاريخ البشرية فهناك من فهم السعادة بأنها مال وفير وقناطير مقنطرة من الذهب والفضة، والخيل المسومة والأنعام والحرث؟

وهناك من فهم السعادة بأنها منصب يرفع العبد على الناس فيصبحون له خدماً وخولاً

وهناك من فهم السعادة بأنها صحة الأجسام ، فلا مرض، ولا جوع، ولا بأس؟

وهناك من فهم السعادة بأنها السلامة من الناس، والنجاة من غوائلهم ودواهيهم؟

لقد طلب السعادة أقوام من طرق منحرفة، فكانت هذه الطرق، سبباً لدمارهم وهلاكهم، وللعنة الله التي وقعت عليهم.

طلبها فرعون ومن معه في الملك، ولكنه ملك بلا إيمان، وتسلطن بلا طاعة، فتشدق في الجماهير: أليس لي ملك مصر وهذه الأنهار تجري من تحتي فكان جزاء هذا التكبر وهذا التمرد الشقاء والهلاك واللعنة فأخذه الله نكال الآخرة والأولى

طلبها قارون الذي آتاه الله كنوزاً كالتلال فظن أنه هو السعيد وحده، وكفر بنعمة الله عليه فلم يشكر والسعي في الأرض فساداً فكان الجزاء المر فخسفنا به وبداره الأرض

طلب السعادة الوليد بن المغيرة، فآتاه الله عشرة من الأبناء، كان يحضر بهم المحافل، خمسة عن يمينه، وخمسة عن يساره، ونسي أن الله خلفه فرداً بلا ولد ذرني ومن خلقت وحيداً وجعلت له مالاً ممدوداً وبنين شهوداً ومهدت له تمهيداً ثم يطمع أن أزيد كلا فماذا فعل، كيف تصرف؟ أخذ عطاء الله من الأبناء، فجعلهم جنوداً يحاربون الله، إلا من رحم ربك، فقال الله فيه: سأصليه سقر وما أدراك ما سقر لا تبقي ولا تذر لواحة للبشر عليها تسعة عشر

عباد الله، يا من تبحثون عن السعادة و الراحة النفسية، حذاري ان تطلبوا

السعادة كما طلبها هؤلاء فتهلكوا في الدنيا والآخرة

إن السعادة الحقة وراحة البال إنما تكون بطاعة الله تعالى واجتناب معاصيه،

السعادة في الدنيا تكون لمن اتّبع ما أنزله الله تعالى لعباده من البينات والهدى

الراحة النفسية إنما تكون لمن تخلّق بأخلاق القرآن الكريم وتأدّب بآدابه،

انشراح الصدر في الدنيا يكون لمن يبدأ يومه بذكر الله ويختم يومه بذكر الله فهو دائم الذكر لله تعالى ، ٱلَّذِينَ ءامَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ ٱللَّهِ أَلاَ بِذِكْرِ ٱللَّهِ تَطْمَئِنُّ ٱلْقُلُوبُ ٱلَّذِينَ امَنُواْ وَعَمِلُواْ ٱلصَّـٰلِحَاتِ طُوبَىٰ لَهُمْ وَحُسْنُ مَئَابٍ ،

إن السعادة التي نتكلم عنها اليوم هي سعادة الإيمان والعمل الصالح

وجدها يونس بن متى، وهو في ظلمات ثلاث: في بطن الحوت، في ظلمة اليم، في ظلمة الليل، حين انقطعت به الحبال، إلا حبل الله، وتمزقت كل الأسباب، إلا سبب الله، فهتف من بطن الحوت، بلسان ضارع حزين: لا إله إلا أنت سبحانك إني كنتُ من الظالمين فوجد السعادة ووجدها موسى عليه السلام، وهو بين ركام الأمواج في البحر، وهو يستعذب العذاب في سبيل الواحد الأحد: كلا إن معي ربي سيهدين ووجد السعادة يوسف عليه السلام، وهو يسجن سبع سنوات فيسألونه عن تفسير الرؤى، فيتركها، ثم يبدأ بالدعوة فيقول: يا صاحبي السجن أأرباب متفرقون خيرٌ أم الله الواحد القهار ووجدها محمد عليه الصلاة والسلام، وهو يطوّق في الغار بسيوف الكفر، ويرى الموت رأي العين، ثم يلتفت إلى أبي بكر ويقول مطمئناً: يا با بكر ما ظنك بإثنين الله ثالثهما لا تحزن إن الله معنا وجدها ويجدها كل مؤمن آوى إلى ربه ، يائساً ممن سواه . قاصداً بابه وحده . من دون كل الأبواب

هذه هي السعادة، وهذه أحوال السعداء، ولا يكون ذلك إلا في الإيمان والعمل الصالح، الذي بعث به الرسول عليه الصلاة والسلام،

فمن سكن القصر بلا إيمان، كتب الله عليه: فإن له معيشة ضنكاً

ومن جمع المال بلا إيمان، ختم الله على قلبه: فإن له معيشة ضنكا .

ومن جمع الدنيا وتقلد المنصب بلا إيمان، جعل الله خاتمته فإن له معيشة ضنكا

فيا طلاب السعادة، ويا عشاق السعادة، ويا أيها الباحثون عن الخلود في الآخرة، في

جنات ونهر، لا يكون ذلك إلا من طريق محمد عليه الصلاة والسلام.
الخطبة الثانية


الحمد لله على إحسانه، والشكر له على توفيقه وامتنانه، وأشهد أن لا إله إلاّ الله وحده لا شريك تعظيمًا لشانه، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله الداعي إلى رضوانه، صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وصحبه وإخوانه.

أما بعد:

أيها الإخوة الأحبّة في الله، السعادة الحقيقيّة هي التي تكون معك حيثما كنت، وتدفن معك في قبرك، وتكون رفيقَك وأنيسك يوم القيامة، وليس ذلك إلا الإيمان والعمل الصالح، مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ، روى البخاري ومسلم رحمهما الله عن أَنَسَ بن مَالِكٍ قال: قال رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: يَتْبَعُ الْمَيِّتَ ثَلاثَةٌ، فَيَرْجِعُ اثْنَانِ وَيَبْقَى معه وَاحِدٌ، يَتْبَعُهُ أَهْلُهُ وَمَالُهُ وَعَمَلُهُ، فَيَرْجِعُ أَهْلُهُ وَمَالُهُ، وَيَبْقَى عَمَلُهُ.

السعادة أيها المسلمون هي الرضا بالله . والثقة به . والتوكّل عليه هي القناعة بعطاء الله واستمداد العون من الله، عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان: أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما، وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله، وأن يكره أن يعود في الكفر كما يكره أن يقذف في النار

اللهم إنا نسألك بأسمائك الحسنى وصفاتك العلى أن تهيّئ لنا من أمرنا رشدًا، وأن تصلح حالنا، وأحوال أبنائنا ، إنه ولي ذلك والقادر عليه.

اللهم إنا نسألك من فضلك اللهم إنا نسألك فعل الخيرات وترك المنكرات وحب المساكين وأن تغفر لنا وترحمنا وإذا أردت بعبادك فتنة فاقبضنا إليك غير مفتونين.

اللهم إنا نسألك في يومنا هذه ألا تدع لنا ذنبا إلا غفرته ولا هما إلا فرجته ولا عيبا إلا سترته ولا دينا إلا قضيته ولا مريضا إلا شفيته ولا ميتا إلا رحمته ولا تائبا إلا قبلته ولا ضالا إلا هديته ولا مجاهدا إلا نصرته

ولا عدوا إلا خذلته ولا كربة إلا نفستها برحمتك يا أررحم الراحمين

اللهم اعتق رقابنا ورقاب آبائنا ورقاب أمهاتنا وذريتنا من النار، برحمتك يا أرحم الراحمين. اللهم بيض وجوهنا يوم تسود الوجوه، واجعلنا ممن يؤتى كتابه بيمينه، ولا تجعلنا ممن يؤتى كتابه بشماله أو من وراء ظهره ، يا رحمان يا رحيم



ربنا آتنا في الدنيا ...

سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
admin
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

ذكر
السرطان

عدد المساهمات : 1249
تاريخ الميلاد : 22/07/1984
تاريخ التسجيل : 01/07/2009
العمر : 33
الموقع : http://foughala2009.ahlamontada.com
العمل/الترفيه : موظف
المزاج : هادئ

مُساهمةموضوع: رد: خطبة الجمعة من امام المسجد العتيق فوغالة   الجمعة أبريل 30, 2010 1:28 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://foughala2009.ahlamontada.com
 
خطبة الجمعة من امام المسجد العتيق فوغالة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتـدى الشريعـة الإسلاميــة :: قسم المعلومات الإسلامية المتنوعة-
انتقل الى: