الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
***** مرحبا بكم في منتدانا المتواضع كما يشرفنا أن تنضموا إلى أسرة المنتدى *****
(((( الرجاء من جميع الأعضاء مراقبة مساهماتهم قبل نشرها والمتعلقة بالآيات القرآنية الكريمة فلا يجوز الأخطاء في كتابة آيات القرآن الكريم ))))
***** آخر عضو سجل بالمنتدى هي الأخت : نور الحكمة  فمرحبا بها ضمن أسرة المنتدى ونتمنى لها النجاح في منتدانا المتواضع ******

شاطر | 
 

 عزيزي ادم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
SAMSOMA
عضو متألق
عضو متألق
avatar

الصورة : f
انثى
السرطان

عدد المساهمات : 386
تاريخ الميلاد : 07/07/1984
تاريخ التسجيل : 19/02/2010
العمر : 33
العمل/الترفيه : nothing
المزاج : هادئ

مُساهمةموضوع: عزيزي ادم   الثلاثاء يونيو 29, 2010 10:54 am



هل تسألت عزيزي الزوج آدم عن شريكة حياتك حواء ؟؟؟ إذاً قم بقرأة هذه المقتطفات لِتُكوِن في قلبك جزء من كيان حواء



لقد شرف الإسلام المرأة وأعطاها حقوقها وألزم الرجل بأن يقوم بتلك الحقوق لرعايتها وصيانتها وحمايتها ولتكون المرأة المسلمة هي اللؤلؤة المكنون والدرة المصون وليحافظ عليها الرجل كما يحفظ على دم قلبه وماء عينه



المرأة

تحمل بين جنبيها قلباً مختلفا عن قلوب الآخرين !! أنه قلب نبضاته الحب والحنان والعطف والأمان أنه قلب في الحقيقة له حجرات أربع ولكن المرأة ضاعفت ذلك العدد وجعلت لكل من تحب من زوج أو طفل أو أب أو أم أو أخ أو أخت حجرة خاصة به في قلبها فاجعل لنفسك في قلبها أوسع الحجرات


المرأة




إذا أحبت زوجها فإنها تحب بصدق وإخلاص ولو تكشفت لها أسراره المرة فإنه يظل مع كل ذلك هو أمير فؤدها وملك قلبها فهي تغمض عينيها عن كل عيب ولا تراه إلا بعين الرضا فتراها إذا أخطأت عليها تتألم وتتمزق وتبكي في داخلها !! فإذا رأت زوجها الحبيب ثانية والتقت عيناها بعينيه .. أرسلت عيناها موجات الرحمة وذبذبات العفو إلى قلبها الكبير الرحيم فيعفو ويسامح وكأن شيئا لم يكن



المرأة

كالزهرة الندية إذا لمستها أحسست بنعومتها الحانية وإن شممتها شعرت بعبيرها يعبر إلى حويصلات رئتيك . لملأها نقاء وصفاء ..وأن نظرت إليها سرتك بألوانها الزاهية البهية وما أجمل قطرات الندى وهي فوق ال.هار إنها قطرات الحياء والعفاف إنها المرأة التقية الصالحة



المرأة

وردة نبتت في صحراء حياتك . فتعاهدها بماء الحب والرحمة وحفظ عليها حتى من لمسات يديك فكل حياتها أنت وكل شعوروها أنت فالوردة لا تسقى بالدراهم ولا الملابس والمجوهرات أن المرأة تريد القلب الذي تسكن إليه والحب الذي تأنس به والحنان الذي ترتوي منه تريد أن تشعر بالدفء والأمان الذي تبحث عنه إنها لاتريد سوى زوجها



المرأة

تستطيع أن تأسر قلبها بكلمات رقيقة مرهفة وتستطيع أن تخترق جدرانها بمشاعر سامية صادقة وتستطيع أن تعصف بكيانها بكلمات حانية أعماقها أرض خصبة التربة تستطيع ببذور الحب الذي تزرعها فيها أن تجني الثمار اليانعة ... أن قلبها ينبوع صاف يتدفق بالصدق والإخلاص والوفاء



المرأة


كالوردة تسحرك بجمالها وتشدك بعبيرها وتفتنك بألوانها فإياك أن تعبث بها فإن بينك وبين العبث بها أشواك مختبئة ومخالب ضارية تختفي وراء ذلك الجمال فما أن تحاول العبث حتى تدميك وتلحق بك الضرر فكن على حذر وأنت تتعامل مع هذه الوردة وتلك الزهرة



المرأة


لاشواطئ لحبها ولا سواحل لبحر ودادها ولكن يظل البحر غامضاً لا تدري متى يهيج ولا تعلم متى يثور والسر يكمن في قلبها الغيور ..أن المرأة تتمنى أن لو تغلق الأبواب عليك بأقفال ودها وحبها فهي تغار من كل ما يجذب ناظريك بل وكل ماتنظر عينيك ..فرفقاً بذلك القلب الغيور ولاتشعل نار الغيرة بثنائك أمامها على فلانة أومدحك لها أومقارنتها بها فكل ذلك وقود النار في قلبها فإياك ان تلعب بالنار فتكون أول من يحترق بها



أغار عليك من عيني وقلبي ومنك ومن زمانك والمكاني

ولو أني جعلتك في عيوني إلى يوم القيامة ماكفانـي



المرأة

بطبعها رقيقة وناعمة وهي لا تشعر بنفسها وأنوثتها ولات تشعر بكيانها ومشاعرها إلا عندما يكون الزوج الذي أمامها رجلاً بمعنى الكلمة رجل في شكله ومظهره و رجل في طريقة كلامه ..رجل في تعامله ...رجل في حزمه وجديته .. رجل في قراراته




المرأة

المرأة عالم عجيب غريب تحتاج منك إلى أن تكون لها السماء التي تظللها وتحتويها لتكون لك الشمس في النهار والقمر في الليل .. وأن تكون لها الأرض الخصبة لتكون هي المطر المدرار الذي ينبت الشجر وينتج الثمر ويخرج الورد والرياحين ونحتاج أن تكون لها الشجرة الكبيرة المثمرة لتكون لك الظل الظليل الوارف
أنها تحتاج إلى أن تحبها بصدق وإخلاص ووفاء ..تحافظ على مشاعرها وترعى أحاسيسها وعندها فقط ستكون لك زوجة

وأختاًوبنتاً وتلميذة وخادمة ورفيقة درب وشريكة حياء


المرأة

عاطفية سريعة الأنفعال تتخذ قرارتها الحاسمة والهامة في لحظات الأنفعال والتأثر فهي تغضب وتنفعل بسرة بل ربما تبكي من أشياء بسيطة وتافهة لا تستحق البكاء ولكنها ترضى بسرعة وينقلب بكاؤها ضحكاً وسرورا متى ماوجدت الزوج الحنون الذكي الحكيم الذي يحسن التعامل مع نفسيتها المتقلبة فهو لا يستجيب لمطالبها الأنفعالية ولايعاتبها على كلماتها أو تصرفاتها الطائشة حال غضبها لعلمه بمقدار حبه الشديدل له وعظيم تعلقها به بل يصبر عليها ويحلم عنها ويتأنى ويترفق بها حتى تهدأ العاصفة وتعود إلى وعيها ويزول عنها الغضب والأنفعال وسيفاجأ بها ذاتها تأتي إليه وتقبل يديه

المرأة


ناعمة كبتلات الزهور منعشة كنسمات الهواء الساحرة ..دافئة كأشعة شمس الأصيل ... حساسة كوردة في مهب النسمات أن أردتها أماً فنعم المنبع للعطف والحنان تسهر لسهرك وتحزن لحزنك وتألم لألمك وتسعد لسعادتك وإن اردتها أختاً فهي الصد الحنون الذي يعطي ويتفانى بل حدود وإن أردتها الزوجة فهي السكن الذي تأنس به وترتاح إليه


المرأة

تحب الكلمات الصادقة والتي تخرج من أعماق قلبك لتعبر بها عن حبك وتقديرك وثناءك ...كلمات تملأ حياتها بالدفء والحنان والشعور بالوجود تحتاج هذه الكلمات على الدوام أرأيت لو أن عندك بستانا قد زرعت فيه بذور الورد والفل والياسمين ثم نمت تلك الزهور وأينعت بروعتها وجمالها وبهائها وعقبت فيها العطور وأصبحت أعجوبة الزمان ...فهل تراك تهمل هذا البهاء وهذا الجمال ؟؟..وهل تحرم هذه الزهور من قطرات الماء والندى ؟؟ أن المرأة تحتاج أن تتعهدها بالعناية والرعاية والحب والحنان



المـــرأة هـــــي التـــــي


خضع لها من الرجال عظماء وذل لأمرها كبراء وسقطت بسببها دول وقامت من أجلها حروب ومعارك وأريقت في سبيلها دماء وتناثرت أشلاء !!!
إنها المرأة التي ماستطاع الرجل عيشا بدونها وماذاق ألذ من صفاء ودادها وما عاش في كنف بعد كنف طاعة الله وتقواه أسعد من عيشه في كنفها أنها القلب الذي يحوي كل دنياك فهلا كنت لها سماء لتكون لك أرضاً وهلا كنت لها عبدا لتكون أمة وهلا منحتها اليسيرلتعطيك الوفير وهلا أضحكتها لحظات لتظحكك أعواماً طويلات وهلا منحتها بعض وقتك وأحاسيسك لتمنحك كل حياتها ومشاعرها وكيانها



أيها الزوج


أستعمل مع زوجتك لغة العيون ونبرات الصوت وتقاسيم الوجه وتعبيراته التي تنم وتدل على حبك لها وإعجابك بها فهذه اللغات تصل إلى قلب المرأة مباشرة


وتعطلت لغة الكلام وخاطبت عينـي في لغة الهـوى عيناك


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
admin
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

ذكر
السرطان

عدد المساهمات : 1249
تاريخ الميلاد : 22/07/1984
تاريخ التسجيل : 01/07/2009
العمر : 33
الموقع : http://foughala2009.ahlamontada.com
العمل/الترفيه : موظف
المزاج : هادئ

مُساهمةموضوع: رد: عزيزي ادم   الثلاثاء يونيو 29, 2010 12:05 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://foughala2009.ahlamontada.com
 
عزيزي ادم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتــــدى العــــام :: قسم الشباب مشاكل وحلول و إقتراحات-
انتقل الى: