الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
***** مرحبا بكم في منتدانا المتواضع كما يشرفنا أن تنضموا إلى أسرة المنتدى *****
(((( الرجاء من جميع الأعضاء مراقبة مساهماتهم قبل نشرها والمتعلقة بالآيات القرآنية الكريمة فلا يجوز الأخطاء في كتابة آيات القرآن الكريم ))))
***** آخر عضو سجل بالمنتدى هي الأخت : نور الحكمة  فمرحبا بها ضمن أسرة المنتدى ونتمنى لها النجاح في منتدانا المتواضع ******

شاطر | 
 

 القوات الامريكية فى العراق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

ذكر
السرطان

عدد المساهمات : 1249
تاريخ الميلاد : 22/07/1984
تاريخ التسجيل : 01/07/2009
العمر : 34
الموقع : http://foughala2009.ahlamontada.com
العمل/الترفيه : موظف
المزاج : هادئ

مُساهمةموضوع: القوات الامريكية فى العراق   الإثنين يوليو 26, 2010 10:04 am

قضايا ومواقف ...الغزاة المحتلون يكذبون ويطلبون أن يصدقهم الآخرون!
احتلال العراق.. خمس سنوات من القتل في غياب العقل
بقلم: حسن توفيق : يكره الطغاة كل انسان يقرأ التاريخ بتمعن، لأنهم يدركون أنه يكشف أعماقهم وأقوالهم وأعمالهم، بعد أن يتذكر مثل هذا الإنسان كيف يكرر الطغاة اللاحقون ما ارتكبه الطغاة السابقون، وبالطبع فإن الذين يقرأون التاريخ لا يتعرضون لمرض نقص المناعة ضد اليأس والإحباط، لأن التفاؤل التاريخي يغمر أرواحهم وقلوبهم وعقولهم بنور الأمل وبالثبات وبالإصرار علي تجاوز المحن التي تواجه أوطانهم الغالية عليهم وإليها ينتمون.
ها هي خمس سنوات من القتل في غياب العقل تنقضي منذ أن أقدم الطائشون الباطشون من الأمريكيين وأتباعهم البريطانيين علي جريمة احتلال العراق، جريمة احتلال وطن في مطالع القرن الحادي والعشرين، وبعد أن تصور الجميع أن كل أشكال الاحتلال الأجنبي قد أصبحت من آثار الماضي الذي ولي.
منذ خمس سنوات، والغزاة المحتلون للعراق يكذبون ويطلبون -في نفس الوقت- أن يصدقهم الآخرون، فلقد حاولوا في البداية أن يوهموا الجميع -وهم يدركون أنهم كاذبون- بأن نظام الرئيس صدام حسين يخفي أسلحة الدمار الشامل التي يستطيع لو استخدمها أن يلحق الدمار بأوروبا خلال خمس وأربعين دقيقة من استخدامه إياها! وحاولوا أن يوجدوا -كاذبين- علاقة ما تربط ما بين العراق و تنظيم القاعدة المتشدد، كما حاولوا أن يتحدثوا عن مجازر ومقابر جماعية للمعارضين العراقيين، وتناسوا تماماً ما ارتكبوه من جرائم مرعبة في حق الإنسانية كلها، ابتداء من استخدام القنبلة الذرية ضد السكان الآمنين في مدينتي هيروشيما ونجازاكي، ومروراً بما فعلوه ضد كوريا وانتهاء بما اقترفوه من مذابح للقرويين من أطفال ونساء في فيتنام، وبالذات في مذبحة ماي لاي .. كما حاول الغزاة المحتلون أن يبشروا بأنوار العدالة والمساواة والديمقراطية، بينما اكتشف العالم كله أن ما فعلوه هو أنهم أطلقوا أفاعي الطائفية من جحورها التي كانت تخشي الخروج منها أيام حكم صدام حسين.
وإذا كان هناك معارضون عراقيون قد خرجوا من العراق أيام حكم صدام حسين، فإن هناك أناساً أبرياء قد خرجوا
بالملايين من العراق، لتعيش غالبيتهم في ظروف مأساوية تتنافي مع الكرامة الإنسانية، أما الذين عادوا للعراق علي ظهور الدبابات الأمريكية والبريطانية فإنهم الذين زرعوا الفساد، كي يجنوا ما لا يستحقون من المال الحرام الذي يهدرونه حيناً وحيناً آخر يسرقونه في السر وفي العلن، لا فرق!
أربعة آلاف جندي أمريكي قتلتهم المقاومة العراقية الشجاعة ضد الاحتلال، وكان يمكن لهؤلاء أن يظلوا في عداد الأحياء، لو لم يدفعهم طيش السياسة الأمريكية خارج حدود وطنهم، أما العراقيون فإن مليون إنسان قد سقط منهم شهيداً وقتيلاً، وبعيداً عن هذا المليون من البشر، فإن معتقل أبوغريب وسواه، كلها تشهد علي جرائم الديمقراطيين و المتحضرين الأمريكيين!
آخر أكاذيب الامبراطور الأمريكي في ذكري احتلال العراق منذ خمس سنوات أن جيش الاحتلال قد انتصر وأن العراق قد ازدهر!.. علي الخائفين والمطيعين أن يصدقوا هذا الامبراطور، أما الذين يسخرون من الأكذوبة، فإنهم- في نظره- متمردون و مارقون !.. وهذا يعني أن كل المتظاهرين ضد حربه العبثية الطائشة بمن فيهم الأمريكيون والبريطانيون هم كذلك متمردون و مارقون ! وكذلك هو حال الشعراء العرب وغير العرب من عبدالرزاق عبدالواحد وحميد سعيد وسامي مهدي وعلي جعفر العلاق إلي سواهم من أقطار العروبة ودول العالم، فهم أيضاً متمردون و مارقون وغير الشعراء، فإني تلقيت عن طريق الإيميل بياناً من مناهضين لاحتلال العراق، وهم ينددون عبر سطوره بالتفاوض علي معاهدات استعمارية، وممن وقعوا علي هذا البيان كاظم الموسوي وطارق الدليمي وجاسم الرصيف وناهضة الجواهري وصفاء القيسي ومنذر نعمان الأعظمي وكثيرون آخرون، ولست أدري كيف سيصنف الامبراطور الأمريكي هؤلاء أيضاً. متمردون أم مارقون .. أم ما لست أدري.. وأعود في الخاتمة لأكرر ما بدأت به، مؤكداً أن إرادة أبناء العراق الشرفاء هي التي ستنتصر في خاتمة المطاف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://foughala2009.ahlamontada.com
 
القوات الامريكية فى العراق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتــــدى السياســــي :: قسم خاص بالقضية العراقية-
انتقل الى: