الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
***** مرحبا بكم في منتدانا المتواضع كما يشرفنا أن تنضموا إلى أسرة المنتدى *****
(((( الرجاء من جميع الأعضاء مراقبة مساهماتهم قبل نشرها والمتعلقة بالآيات القرآنية الكريمة فلا يجوز الأخطاء في كتابة آيات القرآن الكريم ))))
***** آخر عضو سجل بالمنتدى هي الأخت : نور الحكمة  فمرحبا بها ضمن أسرة المنتدى ونتمنى لها النجاح في منتدانا المتواضع ******

شاطر | 
 

 أروع وأحسن قصة سمعتها في حياتي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

ذكر
السرطان

عدد المساهمات : 1249
تاريخ الميلاد : 22/07/1984
تاريخ التسجيل : 01/07/2009
العمر : 32
الموقع : http://foughala2009.ahlamontada.com
العمل/الترفيه : موظف
المزاج : هادئ

مُساهمةموضوع: أروع وأحسن قصة سمعتها في حياتي   الأحد أكتوبر 17, 2010 5:03 pm

قصة حقيقية
شابٌ تقي، طالب علم فقير،، خرج في يوم من الايام وهو في شدة الجوع، لم يجد ما يأكله، فانتهى به الطريق الى أحد البساتين، مملؤة باشجار التفاح. وكان احد اغصانها متدليا بتفاحة في الطريق، فحدثته نفسه ان ياكل هذه التفاحة ويسد بها رمقه، فقطف تفاحة واحدة وجلس ياكلها حتى ذهب جوعه، ولما رجع الى بيته أخذت نفسه تلومه، فصار يفكر ويحدث نفسه ويقول كيف اكلت هذه التفاحة وهي مِلك لمسلم ولم استأذن منه ولم استسمحه. فذهب يبحث عن صاحب البستان حتى وجده، فقال له: يا عم بالامس بلغ بي الجوع مبلغا عظيما واكلت تفاحة من بستانك من دون علمك وهئنذا اليوم أستأذنك فيها،،،

فقال له صاحب البستان: والله لا اسامحك، بل انا خصيمك يوم القيامة عند الله.

أخذ الشاب يستسمحه وقال له اعمل عندك اي شي كي تسامحني وتحللني، ويتوسل الى صاحب البستان وصاحب البستان لا يزداد الا اصرارا، فذهب وتركه والشاب يلحقه ويتوسل اليه حتى دخل بيته وبقي الشاب عند البيت ينتظر خروجه الى صلاة العصر. فلما خرج صاحب البستان وجد الشاب لا زال واقفا ينتظره، فقال الشاب لصاحب البستان: يا عم أعمل عندك فلاحا في هذا البستان من دون اجر باقي عمري او اي امر تريد لكي تسامحني.

عندها اطرق صاحب البستان يفكر ثم قال: يا بني اسامحك بشرط،،

فرح الشاب وتهلل وجهه بالفرح وقال اشترط ما بدى لك ياعم.

فقال صاحب البستان: شرطي هو ان تتزوج ابنتي!!!

ذهل الشاب من هذا الجواب ولم يستوعب هذا الشرط، ثم اكمل صاحب البستان قوله؛ ولكن يا بني اعلم ان ابنتي عمياء وصماء وبكماء ولا تمشي، ومنذ زمن وانا ابحث لها عن زوج استأمنه عليها ويقبل بها بجميع علاتها التي ذكرت لك،، فان وافقت عليها سامحتك.

صدم الشاب بهذه المصيبة، وفكر ملياً كيف يعيش مع هذه العالة وهو في مقتبل العمر؟ وكيف تقوم بشؤنه وترعى بيته وهي بهذه العاهات الكثيرة؟

أخذ يحسبها يمينا ويسارا فيقول اصبر عليها في الدنيا وانجو من اثم التفاحة!!!!

ثم توجه الى صاحب البستان وقال له: يا عم لقد قبلت بابنتك، واسال الله ان يجازني على نيتي وان يعوضني خيرا مما اصابني.

فقال صاحب البستان: حسناً يابنيّ موعدنا الخميس القادم في بيتي، لوليمة زواجك وانا اتكفل لك بمهرها.

فلما كان يوم الخميس، جاء الشاب متثاقل الخطى، حزين الفؤاد، منكسر الخاطر، فلما طرق الباب فتح له ابوها وادخله البيت. وبعد هنيهة قال له يابنيّ تفضل بالدخول على زوجتك، وبارك الله لكما وعليكما وجمع بينكما على خير، واخذه بيده وذهب به الى غرفة ابنته.

فلما فتح الباب، واذا بفتاة بيضاء كالقمر وقد انسدل شعرها كالحرير على كتفيها، فقامت ومشت اليه، وسلمت عليه، فاذا هي بقوام رشيق كغزال.

اما هو فقد انبهر في مكانه يتأملها وهو لا يصدق ما يرى ولا يعلم ماجرى، ولماذا قال ابوها عنها ماقال،، فلمحت الفتاة ما يدور في خاطره فأقبلت اليه وصافحته وقبلت يده وقالت: انني عمياء من النظر الى الحرام، وبكماء من النطق بالحرام، وصماء من الاستماع الى الحرام،، ولا تخطو رجلاي الى حرام،، وانا وحيدة ابي، ومنذ سنين وابي يبحث لي عن زوج صالح، فلما اتيته تستاذنه في تفاحة، أدرك ابي مبتغاه، وكان لسان حاله أن قال من ذا الذي يخاف الله من اكل تفاحة لا تحل له، ولا يخاف الله في ابنتي،،، فهنيئا لي بك زوجاً وهنيئاً لأبي بنسبك.

وبعد عام أنجبت هذا الفتاة من هذا الشاب غلاماً كان من القلائل الذين مروا على هذه الأمة.


.
.
.
.
.
تود معرفة من هو الشاب إنزل إلى أسفل الموضوع لكن بشرط وضع رد
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.

















انه الامام ابو حنيفة صاحب المذهب الفقهي المشهور.



فأنظر الى بركة الطاعة كيف تلحق بصاحبها وبأبناءه، ولا يضيع الله أجر من أحسن عملا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://foughala2009.ahlamontada.com
 
أروع وأحسن قصة سمعتها في حياتي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتـــــدى الأدبـــــي :: قسم الرويات والكتب-
انتقل الى: